C O M

C O M

YOUSSIF.DARWISH : أهلاً بكم في منتدى C O M
جديدنا شوية أغاني من رنة بغنية لمشتركي سيرياتل مع المزيد لكن قريباً
لتحميل أغنية علي الديك و دومينيك ( الناطور ) يجب زيارة الرابط التالي http://www.zshare.net/download/726708540c6a2a2f/ وبعدين بدك تنتظر حتى يكتمل العد 50 ثم اضغط على كليك هير ومن ثم سيتم التحميل

    درس في الإلحاد لطالب هندسة

    شاطر

    ????
    زائر

    درس في الإلحاد لطالب هندسة

    مُساهمة من طرف ???? في السبت أبريل 24, 2010 8:46 pm

    درس في الالحاد لطالب هندسة


    الحلقة الاولى
    كنت جالساً خلف مكتبي في الكلية بعد محاضرة طويلة بح فيها صوتي وانا القي محاضرة حول الميكانيك الكمي...سمعت صوت طرق الباب فناديت: تفضل !
    دخل احد الطلبة متردداً وقد بدا عليه انه يريد ان يطرح موضوعاً خاصاً...قال بصوت متهدج:
    - استاذ عندي سؤال اريد ان اسالك اياه ولكن اخاف ان تتهمني بالتدخل في شؤونك !
    - قلت له: بل افعل ولاتخف !
    - قال: هل انت ملحد؟
    - لم اكن اظن ولو في مليون سنة ان هناك من سيسالني هذا السؤال !!! استجمعت شجاعتي وقلت له ما الذي يجعلك تظن ذلك؟
    - قال: انا لست من اؤلئك المتطرفين وعندي اطلاعي واعرف من طريقة كلامك، من الامثلة التي تضربها، من الشخصيات التي تتحدث عنها...كلهم يتحدثون عن الاسلام الا انت ! اليس هذا واضحاً وانا قصدي اني اريد ان افهم ...كيف تنكر وجود اله؟ وعلى ماذا بنيت الحادك؟
    - قلت له: قديماً قال الفلاسفة "ما ثبت بالجدل فبالجدل ينقض" ان الدينيين يثبتون وجود اله عن طريق الجدل الفلسفي..عن طريق الملاحظة التجريدية والاستنتاج وليس هناك دليل مباشر على وجود اله..ولذا فان ما تثبته بالجدل ابطله بالجدل !
    - كيف؟
    - هناك حجج فلسفية تثبت ان الصفات التي ينسبها الدينيون لالههم تجعله متناقض وكل متناقض ممتنع الوجود !
    - كلا يا استاذ الله ليس متناقض ...كيف تقول هذا؟ انه واجب الوجود وصفاته كلها كاملة ولايعتريها نقص !
    - هذا مجرد كلام لايصمد امام المناقشة
    - اثبت لي ذلك
    - على الرحب والسعة...انت تقول ان الله خلق العالم، اليس كذلك؟
    - بالفعل !
    - لماذا؟ اقصد لماذا خلق العالم... وخلقنا نحن ايضاً؟
    - اه...هذا سؤال صعب ولكن العلماء وضعوا عدة اجوبة لهذا السؤال فهناك من يقول انه خلقنا لكي نعبده ومن يقول لكي نعرفه او انه خلقنا لانه يحبنا او خلقنا للرحمة ...وقد يكون السبب غير معروف لدينا لاننا لايمكننا ان ندرك ارادة الله بعقولنا الضعيفة !
    - كل جواب من هذه الاجوبة يبدو منطقياً...الا توافقني الرأي؟
    - بلى !
    - اذن فقد كان هناك سبب منطقي لخلق العالم !
    - نعم ولكننا قد نجهل ماهو
    - ربما خلقنا بلاسبب، اليس هناك احتمال انه خلقنا بلاسبب؟
    - كلا ! لانه اله حكيم والحكيم لايعبث !
    - اذن لابد من سبب منطقي لارادة الله في ان يخلقنا !
    - قال: نعم الامر كما قلت
    - وكيف يحتاج السبب الاول الى سبب؟ ان مجرد اقرارك بوجود سبب لارادته يجعل من الارادة نتيجةً لسبب سابق...فالان هل السبب ذاتي ؟ اقصد في ذات الخالق او السبب خارجي؟ ان قلت بالاول فان الفلسفة الدينية ترفض ان يسبب الشيء نفسه وان قلت بالثاني فان هذا يجعل الله دالاً على سبب خارجي وينفي عنه صفة السبب الاول !
    ونعلم ان السبب لايكون الا بحدث لان اللاتغيير لاسبب له فقولنا ماسبب الارادة ؟ يعني اننا نسأل لماذا لم يكن مريداً ثم اراد؟ اي اننا نسأل عن حدث والحدث هنا هو ارادته ان يخلق العالم !
    ومسألة اخرى انه اذا كانت ارادته ومشيئته لابد ان تكون منطقية فهذا معناه انه محكوم بدائرة المنطق ولايجد منها فراراً !!!
    - كلا يا استاذ انت تطبق منطق المسببات على خالق الاسباب فقولنا ان الشيء لايسبب نفسه ينطبق على المخلوقات فقط ولاينطبق على خالق المخلوقات. كما ان الله لايتغير وقولنا انه لم يكن مريداً ثم اراد لايعني انه تغير لاننا نجهل كيفياته فلايمكننا ان نستنتج انه تغير فقط لكونه لم يرد ثم اراد وختاماً فان الله هو المنطق ونحن الذين ندور في دائرة المنطق اي في دائرة الله !
    - ان مثلك كمن يلقي نفسه في بئر عميق ويتبجح بكونه لايستطيع الخروج منه !
    - كيف هذا يا استاذ؟
    - لانك اقررت على نفسك بان الله هو المنطق !
    - وماذا في ذلك؟
    - قولنا المتغير حادث اليس منطقياً؟
    - نعم
    - المنطق هذا جاء من الله؟
    - بالتأكيد !
    - فكيف يخالفه اذاً؟ انه سيكون متناقضاً
    - كلا ...بل ان هذه القوانين لاتنطبق عليه لانه هو من خلقها
    - فقولنا لايجتمع النقيضين ينطبق على الله او لا؟
    -................
    - مالك سكت؟
    - لا اعرف جواباً لان الوجود الالهي مسألة خطيرة عندنا واخاف ان اخطأ بكلمة ولكن ساترك الجواب على هذه المسالة لزملائك في منتدى اللادينيين ولاتنس اني شخصية خيالية وانك لايمكن ان تكون عادلاً تماماً في مناقشة تخيلية !
    - صدقت اذن دعني انشر المقالة ولنر ردهم !
    - احب في هذه الاثناء ان نستعرض دليلاً اخر من ادلتكم على كون الله متناقض سبحانه وتعالى عن ذلك !
    - هل انت حر الارادة؟
    - بالتأكيد !
    - اثبت ذلك !
    - ان بامكاني ان اختار...ومادمت قادراً على ان اختار ان افعل هذا الشيء بنفس الدرجة التي استطيع ان لا افعله فدل هذا على كوني حراً في ارادتي ولو كنت مجبراً لما استطعت ان اختار العكس فيما احب ان اختاره.
    - فدخولك الى هذه الغرفة كان بسبب اختيارك ام انك كنت مسيراً؟
    - كنت مختاراً 100%
    - فكر جيداً ...ربما كان هناك سبب... لعلها ثقافتك واطلاعك وكونك انساناً مثقفاً منفتحاً وحبك للنقاش واخيراً الطريقة التي اتكلم بها انا والامثلة التي اطرحها !
    - لا انكر ان لهذه دوراً ولكن لايبدو ان هناك من تحكم في ارادتي في الدخول اليك وسؤالك كل هذه الاسئلة. لقد اخترت ذلك وكان بامكاني انلا افعل.
    - هل الله يعلم بشان محاورتنا هذه ؟ ويعلم انك كنت ستدخل الي وتقول كل ما قلته وارد عليك بكل ما اقوله؟
    - بالتاكيد فهو علام الغيوب !
    - اذن لايمكن ان يكون علمه خاطئاً...فقد كان يعلم انك بتاريخ 26 تشرين الثاني 2006 الساعة العاشرة صباحا ستدخل وتقول كل ماقلته !
    - بالتاكيد !
    - فاين حرية الارادة اذن؟ لو انك اخترت انلا تدخل لكان علم الله المستقبلي خاطئاً، فكان لابد ان تدخل وتقول ماقلته والا لاتضح ان توقع الله خاطئ....لم يكن هناك مجال انلا تدخل لان دخولك مكتوب في اللوح المحفوظ وفي علم الله ولم يكن من الممكن ان تختار عدم الدخول. فقولنا الله يعلم الغيب يناقض قولنا الانسان حر الارادة.
    - كلا يااستاذ انت لم تفهم مبدا الغيبية ! فانت مثلاً تنظر الى المستوى الدراسي لاحد الطلبة وتحكم ان هذا لايمكن ان ينجح بناءاً على مستواه الدراسي ويكون الامر كما قلت ....انت هنا لم تجبره على الاخفاق وهكذا الطبيب قد ينظر الى احد مرضاه فيقول انه لن يعيش اكثر من شهر ويكون هكذا، ومرة ثانية انه لم يضع السم له ليقتله ولكن بناءاً على خبرته علم بان هذا ماسيحدث ! وهذه الامثلة وان قامت على الخبرة فان الله يعلمها بلامعالجة خبرة بل لانه يعلم كل شيء فعلمنا وعلمه مختلفان.
    - حكمي عليه بانه سيخفق كان بسبب مستواه الدراسي وحكم الطبيب على المريض كان بسبب حالته المرضية.
    - نعم !
    - وحكم الله علينا باننا سنختار هذا او ذاك كان مبنياً على استعدادنا الاولي
    - هكذا هو الامر
    - اذن دخولك الى هذه الغرفة كان محكوم باسباب سابقة منها ماذكرت انت ولم يكن من الممكن ان لا تدخل الى الغرفة بناءاً على استعداداتك السابقة من طبع شخصي وطريقة تفكير واطلاع ومحيط تربيت فيه وماشابه. لقد كان دخولك نتيجة لاسباب سابقة !
    - لا انا كنت مختاراً للدخول ولم اكن مجبراً
    - كيف علم الله انك ستدخل؟
    - لانه يعلم الغيب !
    - ولم يعلم الغيب؟
    - انه يعلمه ولانعرف الكيفية التي يعلمها بها !
    - هذا كلام غير منطقي....انه يعلم انني ساكتب هذه المقالة بنسبة 100% ولكنه لم يجبرني على فعل ذلك ولو اني اخترت انلا اكتبها لاتضح ان علمه كان خاطئاً !
    - قلت لك انه يعلم الغيب بناءاً على استعداداتنا
    - ومن اعطانا هذه الاستعدادات؟ ومن اختار ان يولد في هذا المكان والزمان ومن هذين الابوين ...اليس هو ؟
    - نعم !
    - فكيف نكون احراراً؟ مادامت اعمالنا محكومة باستعداداتنا؟
    -......
    - وسؤال اخر انك عندما دخلت هذه الغرفة هل دخلتها بسبب او بدون سبب؟ ان قلت بسبب فماهو هذا السبب؟ وان قلت بلاسبب فقد انكرت احد اهم القوانين التي يقوم عليه الفكر الديني.
    - لم انكر قانون السببية !
    - اليس دخولك للغرفة حدث؟
    - نعم
    - ولكل حدث سبب فماهو سبب دخولك !
    - لاني اردت الدخول !
    - وماسبب ارادتك للدخول؟
    -.............ايضاً الجواب متروك للزملاء !
    - طيب قل لي هل صفات الله كاملة؟
    - نعم بالتأكيد !
    - فلايجوز ان تكون صفة من صفاته زائدة
    - كلا بالتاكيد فالكامل لايمكن ان يكون ناقصاً او مزيداً
    - انت تقول ان يعلم الغيب اليس كذلك؟
    - بلى قلنا هذا سابقاً !
    - وهو يسمع ويرى
    - نعم انه السميع البصير
    - اذن هو يسمعنا الان ويرانا !
    - بالتاكيد
    - ولانه يعلم الغيب فقد كان يعلم انه سيسمع مايسمعه الان وسيرى مايراه الان
    - نعم
    - فما الفائدة في ان يكون سميعاً وبصيراً؟ طالما ان يعلم كل ما يمكن ان يسمع وكل مايمكن ان يرى؟ ان سمعه وبصره صارتا صفتين زائدتين لانه بالامكان الوصول الى نفس النتيجة بصفة علم الغيب دون الحاجة لان يكون سميعاً او بصيراً فصفة سميع وبصير صارتا زائدتين !
    فكر في الامر جيداً من ناحية اخرى ...لماذ يحتاج الله لفعل السمع او البصر؟ اننا نستخدم السمع والبصر لنحصل على معلومات لا نعرفها من الوسط الذي نعيش فيه من كلام واصوات وصور وما شابه ولكن من يعلم كل شيء ويعلم ماكان وما يكون، ماحاجته لان يسمع ويبصر طالماً انه يعرف كل ماسيسمعه وكل ما سيبصره؟
    - ........... الجواب متروك للزملاء ايضاً !
    - هل الله قادر على ان يخلق؟
    - ماهذا السؤال؟ بالطبع هو قادر على ان يخلق وكل ماحولك هو دليل على ذلك !
    - هل خلقك انت وخلقني انا وخلق كل ماحولنا؟
    - بالتأكيد !
    - وقد كان يعلم ما سيخلق قبل ان يخلقهم
    - ونعم فاخرج الوجود من عالم المعلوم الى عالم الموجود !
    - هل خلق الله بابا نؤيل؟
    - هذه شخصية خرافية !
    - مازال السؤال قائماً ...هل خلق الله بابا نؤيل؟
    - كلا !
    - لماذا؟
    - كيف لي ان اعرف؟ بعلمي المحدود ؟
    - اليس بابا نؤيل كائن معروف بصفات معينة باعتباره انسان عجوز بلحية بيضاء طويلة ويعيش في القطب الشمالى وما الى ذلك؟
    - نعم
    - فهو شيء معلوم عندنا من حيث الشكل والهيئة والصفات والافعال وما الى ذلك؟
    - بالتاكيد ولكني لا ارى وجهة نظرك !
    - ستتضح لك فيما بعد...ولكن قل لي مادمنا نحن نعلم صفات هذا الانسان فان الله يعلمها ايضاً
    - نعم الله اعلم منا وهو يعلم كل مانعلم وزيادة لاحد لها.
    - فلماذا لم يخلق الله بابا نؤيل طالما انه موجود في علمه؟ ولم لم يخلق الله شارلوك هولمز وارسين لوبين وسوبرمان وباتمان والعنقاء والتنين وباقي ما نعلم من اشياء لانراها موجودة امامنا؟
    - انما يخلق الاشياء بحكمة نعرفها او لانعرفها ويبدو انه لم تكن هناك حكمة في خلق هذه الشخصيات الاسطورية
    - اذن فليس كل ماموجود في علم الله قد تم اخراجه الى حيز الموجودات !
    - وهل يعقل هذا؟ ان علمه لامتناهي ...بل خلق ماتقتضيه الحاجة مما يعلمه.
    - اذن فهناك الكثير من الارواح لم يكتب لها ان تخلق من بشر وغيرها لان الله قرر انه لن يخلقهم... وطبعاً ذلك لحكمة هو يعلمها !
    - الامر هكذا
    - وهو لم يخلق هذه الشخصيات المفيدة جداً مثل بابا نؤيل على سبيل المثال؟ لنفس السبب !
    - هذا واضح
    - اذا كان الخلق بحد ذاته حقاً وخيراً وعدلاً فقد ظلم اولئك الذين لم يكتب لهم ان يخلقوا وان كان باطلاً وشراً وظلماً فكلنا مظلومين ياحسرة !
    - الله لايظلم احداً !
    - اذن لم لم يخلق كل ماكان بعلمه؟
    - فعل هذا لحكمة يعلمها
    - هل الخلق خير او لا؟
    - بالتاكيد خير
    - اذن لم لم يخلق كل هؤلاء الذين لم يخلقهم ؟ انه هكذا يكون قد ظلمهم لانه حرمهم من الوجود فكونه خالق وعالم بكل شيء وعادل يوضح كونه متناقض ولايمكن ان يكون هناك شيء بمثل هذه الصفات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 4:26 am